الرئيسية / إسلاميات / الأخلاق في الاسلام و سوء الظن
الأخلاق في الاسلام و سوء الظن
الأخلاق في الاسلام و سوء الظن

الأخلاق في الاسلام و سوء الظن

بعث الله تعالى الرسول محمد صلى الله عليه و سلم  ليبلغنا رسالته و ينشر دين الاسلام في كل أنحاء العالم  حيث جاء الاسلام ليزيل و يمحو كل ما أفسدته الجاهلية من أعمال و أفعال و كان من ضمن هذه الرسالة نشر الأخلاق الكريمة بين المسلمين و كافة الناس .

الأخلاق في الاسلام

تعتبر الأخلاق في الاسلام من الأمور  التى رفع من شأنها الله تعالى حيث جعلها  الأفضلية بين الناس و المسلمين  لقوله صلى الله تعالى ( أكمل المؤمنين ايمانا أحسنهم خلقا و خياركم خياركم لنسائهم )  فيكون حسن الخلق عند المسلم في كل أمور حياته في عمله  و أفعاله فالعبد الذي يتميز بحسن الخلق ينال رضا الله تعالى و حب رسوله له حيث وصف النبي صلى الله عليه و سلم بحسن الخلق لقوله تعالى ( و انك لعلى خلق عظيم ) جميع الايات و الأحاديث التى تتعلق بحسن الخلق تؤكد على أهمية الأخلاق و مكانتها في الاسلام .

سوء الظن في الاسلام و أنواعه

يعنى سوء الظن أن يكون قلب المسلم ملئ بالظنون السيئة اتجاه الناس فيكره الناس و يبغضهم و يبدأ بالطعن فيهم بسبب سوء ظنه ، يعتبر سوء الظن من الأمور الهامة التى يغفل عنها المسلمين و من أنواع سوء الظن ما يلي

  • سوء الظن بالله سبحانه و تعالى و يقصد بذلك أن يظن المسلم بربه بأن لا يساعده و لا ينصره و لا يغفر ذنوبه و هذا النوع من أبشع الأنواع .
  • سوء الظن بالمسلمين و يقصد بذلك أن يظن المسلم بأخيه المسلم بالشر و السوء .

أسباب سوء الظن و كيفية علاج هذه الأسباب

هناك الكثير  من الأسباب التى تسبب سوء الظن و منها  أمراض القلب مثل الحسد و الغيرة و الأنانية  هذه الأمراض تجعل المسلم يظن بأخيه سوء الظن ، اتباع ما تشتهى الأنفس و الاتصاف بالاخلاق السيئة مثل الكذب و النميمة هذه الأمور تجعل العبد ينظر الى المسلمين بمنظار هذه الصفات .

يمكن علاج سوء الظن من خلال تربية الفرد على الأخلاق الحسنة و حسن الظن بالله تعالى و المسلمين و تنقية القلب من الأمراض السيئة مثل الكراهية و تنمية الأخوة بين المسلمين حيث أن المسلم و أخيه كالجسد الواحد .

عن JEJE

شاهد أيضاً

صلاة الضحى و فضلها في الدين الاسلامي

صلاة الضحى و فضلها في الدين الاسلامي

حث الدين الاسلامى المسلم على أداء الفرائض المفروضة عليه كالصلاة و الصيام و الحج و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *